الدفع الإلكتروني خطوة متقدمة نحو الحكومة الإلكترونية

في خطوة مكملة لنظام التحصيل الإلكتروني وفي خطوة متقدمة نحو الحكومة الإلكترونية ، تم مؤخراً تدشين نظام الدفع الإلكتروني للخدمات الحكومية والتعريف المبسط للنظام هو تبادل المال عبر الوسائل الإلكترونية دون الحاجة لإستخدام النقود(الكاش) ،وتسمى النقود المتبادلة فيه بالنقود الإلكترونية ، ويستخدم الدفع في تنفيذ عدة إجراءات إلكترونية من بينها تحويل الأموال بين البنوك والعملاء ، دفع قيمة السلعة أو الخدمة عبر الإنترنت ، تسديد مستحقات الحكومة على المواطن وتسديد فواتير الخدمات الأساسية ، ويتيح النظام معلومات فورية دقيقة عن الإيرادات الحكومية ويسهم في زيادتها بتقليل فاقد السداد ويمنع التجنيب ويزيد الضبط المالي ويكافح الفساد ، ويستهدف النظام تعزيز قيم الشفافية في الأداء المالي وضمان دخول الأموال  للجهاز المصرفي كما يستهدف تحقيق رضا المواطن فيما يلي جانب معاملاته المالية مع الحكومة ودفع الرسوم المستحقة نظير الخدمات الحكومية بحيث يتحرر المواطن من قيود وبيروقراطية نظم الدفع التقليدية مقابل إستفادته من أي خدمة حكومية  وينتقل إلى مرحلة جديدة يتم فيها دفع قيمة الخدمة إلكترونياً عبر وسائط وأدوات مختلفة من بينها الحساب المصرفي،المحفظة الإلكترونية ، والدفع بالموبايل ، ويدفع المواطن رسوم الخدمة الحكومية من موقعه ودون الحاجة للتحرك إلى مقر الجهة مقدمة الخدمة ، ويمثل النظام نقلة نوعية ونقطة تحول في تاريخ النظام المالي والمحاسبي بالبلاد ، فبموجب النظام تلتزم الوحدات الحكومية كآفة بتحديث خدماتها لتقديمها إلكترونياً ، ووفقاً لمؤشرات الأداء تبشر الجهود الحكومية المتصلة بإنتقال الاقتصاد في المرحلة المقبلة من التقليدية  إلى اقتصاد الرقمنة بتغيير النظام من العمل اليدوي إلى الآلي بعد أن يتم الإطلاق النهائي للنظام في ديسمبر المقبل ليعم ولايات السودان كآفة بهدف إتاحة دفع رسوم الخدمات الحكومية إلكترونياً وإستخدام التقنية لإحكام ضبط وتيسير معاملات المواطن الحكومية ، وبذلك تكمل وزارة المالية وشركائها حلقات التحصيل والدفع الإلكتروني تسهيلاً وتجويداً للمعاملات الحكومية والخدمات المقدمة للمواطن في مقبل الأيام.

Rate this item
(2 votes)