الحكومة تؤكد إهتمامها بالسكن الريفي

أكدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي إهتمام الحكومة بالتوسع في السكن الريفي بغرض توفير السكن المناسب للمواطن بوصفه أهم مطلوبات إستقرارالأسر ، وتعهّد الفريق أول د.محمد عثمان الركابي وزير المالية ــ لدى ترؤسه بالوزارة اليوم مجلس إدارة الصندوق القومي للإسكان والتعميرــ بالسعي لتوفير تمويل خارجي وضمانات لمشروعات الإسكان ، موجهاً بتسهيل كآفة إجراءات التمويل الخارجي و الداخلي وتوجيه بنك السودان لضخ المزيد من التمويل العقاري بما يعين الصندوق على التوسع في الإسكان الريفي وسكن الفقراء بالمركز والولايات ، مؤكداً الدعم الحكومي للصندوق ودفع العمل فيه لتوفيرالإسكان بوصفه أهم مطلوبات الأسر، ووافق الوزير على زيادة رأس مال البنك العقاري ليكون الذراع التمويلي للصندوق ، موجهاً بإعداد دراسات حول جدوى الإسكان الرأسي وتمويله. ومن جهته أكد د. حسن عبدالقادر هلال وزير البيئة والتنمية العمرانية ضرورة الإهتمام بالسكن الموائم للبيئة والإستفادة من التجارب في توظيف مواد البناء المحلية ذات التكلفة المناسبة والموافقة لطبيعة منطقة السكن . وكشف د.غلام الدين عثمان الأمين العام للصندوق عن تنفيذ أكثر من مائة ألف وحدة للسكن الشعبي على مستوى المركز والولايات عبر محافظ مخصصة بشراكة مع البنوك المختلفة بالولايات،مؤكداً سعي الصندوق لمواصلة انتشاره والتنسيق مع الولايات لإنفاذ مشروع المأوى القومي إلتزاماً ببرنامج الرئاسة وإستراتيجية الدولة في هذا الخصوص ، مبيناً الجهود المبذولة لتشجيع السكن الرأسي وبدء تنفيذ مشروعات نموذجية له ، وإستعرض مجلس الإدارة تقارير وبرامج الصندوق ما تم تنفيذه  وقيد التنفيذ وخطط المرحلة المقبلة والمعوقات التي تعترض أداء المشروعات أهمها عدم توفر الضمانات الكافية للتمويل الخارجي.

Rate this item
(0 votes)