وزير المالية لدي لقائه نظيره الجنوبي بوزارة المالية

 

       أكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.محمد عثمان سليمان الركابي  ، علي تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين السودان وجنوب السودان ،داعياً لتطوير التعاون والتجارة البينية لخدمة  شعبي البلدين ،قال إن الانفصال أضر بمصالح الدولتين خاصة في مجال صناعة النفط ،مؤكداً تقديم العون الفني لحكومة جنوب السودان في بناء القدرات في القطاعات الاقتصادية المختلفة،جاء ذلك لدي لقائه وزير مالية حكومة جنوب السودان استيفن ديو داو ببرج وزارة المالية.

    ومن جانبه ابان استيفن ديو داو وزير مالية حكومة جنوب السودان ان زيارته لحكومة السودان زيارة رسمية من أجل تفعيل وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين ،مبيناً ان اللقاء ناقش القضايا التي تهم البلدين بعمق، قال إن الفترة المقبلة تشهد المضي قدماً في تطويرالعلاقات بين الدولتين في كافة المستويات بين السودان وجنوب السودان ،مؤكداً الرغبة القوية من القيادتين لتطوير العلاقات لخدمة الشعبين ،مشيراً الي ان البلدين يملكان أطول حدود في افريقيا اكثر من 2000 كيلو متر ،بجانب التداخل الثقافي والاجتماعي في الحدود الذي ليس مثيل في القارة الافريقية ، قال إن ذلك يستوجب من القيادتين تطوير وتفعيل العلاقات والتعاون الي آفاق أرحب بين الدولتين ،مبيناً ان دولة السودان بها امكانيات كبيرة في كل المجالات ،بجانب الموارد الطبيعية  الضخمة التي تملكها حكومة جنوب السودان التي تحتاج للمساعدة الفنية والمالية من حكومة السودان  والاستفادة من الخبرة الطويلة التي يتمتع بها السودان لتطوير الموارد الكبيرة في الجنوب لتحقيق الفائدة لشعبي الدولتين والاقليم ، مشيراً الي ان القيادتين اذا أحسنت التعامل في تطوير التعاون ستصبحان النموذج لكل الاقليم ،مضيفاً ان البلدين بموقعهما  الاستراتيجي اذا تم استغلاله الاستغلال الأمثل سيسهم  في خدمة  المنطقة والأقليم أجمع.

 

      

Rate this item
(0 votes)