وزير المالية لدي لقائه المدير القطري للبنك الدولي

         أكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الفريق أول د. محمد عثمان سليمان الركابي دور حكومة الحوار الوطني وأولوياتها  وجهودها في معيشة المواطن  وخفض الفقر ،مشيراً الي خطوات الكبيرة التي وضعتها الحكومة في اعادة تشكيل المؤسسات التي تعمل في تخفيف الفقرتحت اشراف رئيس مجلس الوزراء واعداد ورقة إستراتيجية الفقر،مؤكداً وزير المالية جهود الحكومة في تقليل حدة الفقر ، مشيراً الى نشر بيانات الإستراتيجية بعد مراجعتها في نوفمبر القادم وانشاء مفوضية لمحاربة الفقر تضم كافة الوزرات والمؤسسات ذات الصلة بقضية الفقر ، داعياً وزير المالية المدير القطري للبنك الدولي لمساعدة السودان في هذه الإستراتيجية ، مشيراً الى تغيير عقلية الناس خاصة في مجال الثروة الحيوانية إدخال دائرة الإقتصاد بدلاً من استخدام في المظهر والتباهي ، جاء ذلك في إجتماعه مع المدير القطري للبنك الدولي للسودان واثيوبيا وجنوب السودان في إطار التحضير لإجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن في اكتوبر المقبل ، وثمن وزير المالية جهود الأمم المتحدة ودعمها لإستراتيجية تخفيف  الفقر  ،داعياً لتقديم المساعدات الفنية في مجال التدريب للخريجين والقوى البشرية ، مشيراً الى مساعدة البنك الدولي بتقديم الدعم للقطاع الخاص لتنفيذ المشروعات الكبيرة في الشراكة مع القطاع العام والخاص من أجل زيادة الإنتاج وبناء القدرات في مجال الشراكة .  

      واشار وزير المالية الى استضافة السودان لاعداد كبيرة من اللاجئين يبلغ عددهم 3 مليون لاجئ من بينهم لأجئي جنوب السودان وسوريا واليمن وتشاد وليبيا يقدم لهم السودان كافة المعونات الغذائية دون مساعدة من المجتمع الدولي ، وقال إن السودان يجب أن يتم تحفيزه بدلاً من ان تتم معاقبته ذلك للدور الذي يؤديه إنابة عن المجتمع الدولي في إيواء اللاجئين ، وطالب الوزير المدير القطري للبنك الدولي عكس مايقدمه السودان للاجئين للبنك الدولي ، داعياً الى التدريب في مجال الإيرادات من أجل زيادتها، بجانب تقديم الدعم في مجالات الصحة والمياه والتعليم لأنها مرتبطة بمجال الفقر ، وقال إن تصنيف السودان من الدول الأقل دخلاً تصنيف خاطئ يجب أن تتم مراجعته ،وقدم وزير المالية الدعوة للمدير القطري لزيارة بعض لمشروعات المشتركة مع القطاع الخاص في الزراعة ومطالباً دعم البنك الدولي للقطاع الخاص وبناء قدراته للاسهام  في التنمية ،ومساعدة السودان في اعفاء ديونه الخارجية ، مؤكداً جاهزية السودان لكل المطلوبات الفنية لتسريع اكمال اجراءات اعفاء الديون.

       ومن جانبها أوضحت كارولين ترك المدير القطري للسودان وأثيوبيا وجنوب السودان جهود الحكومة في محاربة الفقر ودعم جهودها في الزراعة والثروة الحيوانية ونظم الضمان الإجتماعي وبناء القدرات ، وقالت إن هذه هي محاور مهمة لإحداث التنمية الإقتصادية والإجتماعية في السودان وأبدت إستعداد البنك الدولي لتوفير الدعم الفني المطلوب في هذه القطاعات والقطاعات الأخرى ذات الأولوية ،مؤكداً إستعداد البنك الدولي لدعم السودان والإستفادة من تجارب الدول الأخرى التي تم إعفاء ديونها ومساعدة السودان في إكمال المطلويات الفنية لذلك .

Rate this item
(0 votes)