بنك التنمية الأفريقي يضع برامج لدعم الاقتصاد وإستراتيجية لإعفاء الديون الخارجية

كشفت وزارة المالية والتخطيط عن دراسة يعدها بنك التنمية الأفريقي لصالح السودان لوضع برامج للإنتعاش الاقتصادي  لفترة ما بعد رفع الحظر الاقتصادي وذلك في سياق خطط الحكومة في الإستعداد للمرحلة الراهنة ، وكشف الأستاذ مجدي حسن يس وزير الدولة بالمالية ــ خلال وداعه اليوم بمكتبه الممثل المقيم للبنك في الخرطوم د. عبدولكمارا بعد إنتهاء فترته وإستقبال خلفه د.روبيل ــ كشف عن قدوم كبيرالاقتصاديين بالبنك للسودان في الأسابيع الماضية لدراسة وضع برامج للإنتعاش الاقتصادي توطئة لرفعها لمجلس إدارة البنك خلال الشهر القادم ، وكشف مجدي عن إعداد إستراتيجية واضحة لإعفاء الديون الخارجية بالإستفادة من خبراء البنك الأفريقي وقال أصبحت لدينا الآن خارطة طريق واضحة لإعفاء الديون ، وأشاد  مجدي  بجهود عبدولكمارا مبيناً أن السودان حظي خلال فترته بمساعدات من البنك ومنح تجاوزت ال200مليون دولار، وقال نتطلع لعلاقات مثمرة وبناءة للفترة المقبلة وننتقل إلى مرحلة جديدة هي التمويل المباشر من البنك للقطاع الخاص ، وأكد الأستاذ عبد الله إبراهيم وكيل التخطيط أهمية إتجاه البنك لتمويل القطاع الخاص لإتساقه مع نهج الحكومة في الإعتماد على القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية ودفع القطاع للتعامل مع المشاريع الكبيرة و بناء الشراكات  مع القطاع العام  في مشروعات البنى التحتية والمشروعات الإستراتيجية ، وأكد د .كمارا عمق العلاقات بين البنك والسودان مبيناً أن فترة تمثيله للبنك في السودان بدأت منذ العام 2011م و شهدت تقديم مساعدات من البنك  لدعم الاقتصاد السوداني في مختلف  القطاعات منها مجال الخدمات الأساسية وإستراتيجية خفض الفقر ومؤخراً إستراتيجية إعفاء الديون وإعداد برامج لدعم خطة الحكومة في تقوية قدرات الاقتصاد ، من جانبه وعد د.روبيل  الممثل الجديد للبنك بتقديم خطته الخاصة بتمويل مباشر لمشروعات القطاع الخاص  في السودان للفترة 2018-2019م لمجلس إدارة البنك ومن ثم متابعتها، مبيناً أن تخصصه في القطاع الخاص  والشراكات.

Rate this item
(0 votes)