وزير المالية في تنويره اتحاد اصحاب العمل السوداني بموازنة العام 2018م

اعلن الفريق أول د.محمد عثمان سليمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي عن دراسة لرفع رأس مال البنك الزراعي والصناعي من أجل زيادة الانتاج والانتاجية في القطاعات الزراعية والصناعية,بجانب  توجيه بنك السودان بعمل محافظ تمول مدخلات الانتاج ,مشيراً للبرنامج المتفق عليه في زيادة الانتاج والانتاجية ,داعياً  استفادة اتحاد اصحاب العمل منه، قال وزير المالية انه في لقاءاته الخارجية مع كل المؤسسات الدولية تحدث عن قتح  النوافذ التمويلية للقطاع الخاص ,مشيراً الي النظرة الكلية للاقتصاد لحل المشاكل التي تواجهه ،جاء ذلك لدي تنويره اتحاد اصحاب العمل السوداني برئاسة سعود البرير رئيس الاتحاد وكافة غرفة بموازنة العام2018م بدار الاتحاد بمشاركة د.عبدالرحمن ضرار وزير الدولة بالمالية وكيل المالية مني ابوحراز ومساعد البنك المركزي ومدير ديوان الضرائب عبدالله مساعد، قال ان الاجراءات التي تم اتخاذها  تحد من اعادة الاموال التي  خارج القطاع المصرفي ومحاربة التهريب خاصة تهريب الذهب وبناء الثقة في جهاز المصرفي حتي تصبح له موارد تمكنه السير في الاتجاه الصحيح,داعيا د.الركابي القطاع الخاص لتعاونه مع الدولة في الانتاج والانتاجية من أجل المصلحة الاقتصادية.

        ومن جانبه دعا د.عبدالرحمن ضرار وزير الدولة بالمالية الاستخلاص من رفع الدعم  تدريجيا ،مبيناً ان موازنة العام 2018م به بشريات منها40% من ايراداتها  مخصصة  لبرنامج الحماية  الاجتماعية والتواظيف لخلق 60ألف وظيفة في الميزانية الجديدة ,مشيراً الي مراجعة أي آثار تظهر من الاجراءات أول بأول ,داعيا الي تعاون القطاع الخاص , قال ان النبك المركزي مطلوب منه سياسات محفزة ومشجعه، مشيراً الي الاجراءات التي أتخدتها الحكومة من سياسات مالية ونقدية سترجع المواضيع الي نصابها ، قال إن المشروعات التي تقوم بها  الحكومة من الطرق المستفيد منها القطاع الخاص تأتي لمصلحته وليس خصماً عليه .

    والي دلك قال يوسف أحمد يوسف رئيس اتحاد الغرف التجارية الكلام عن الميزانية مبشر لدعم الانتاج والصادرات ،قال إن القطاع الخاص يري ان السياسات التي وضعت يجب ان يتم فيها تعديل حتي لاتعيق الصادرات وخاصة المناشير الحالية التي صدرت من بنك السودان لضبط الطلب علي النقد الأجنبي والتي تعيق من الاستيراد في اطار المواد الخام لمدخلات  الانتاج والمعدات والبني التحتية ، قال نريد القطاع الخاص ان يستفيد من التسهيلات الخارجية .

    وكشف يوسف ان وقف استيراد بعض السلع لايؤثر علي الميزانية ،مشيراً الي ان البنيات التي تمت في الخضر والفاكهة بنيات كبيرة يجب ان تستغل ،ابان ان الناقلات المبردة التي تستورد الفاكهة تعيد الفاكهة  السودانية مرة أخري بقيمة وتكلفة عالية.

 

Rate this item
(0 votes)