68 مليون دولار من الصندوق الكويتي لمشاريع الصرف الصحي بولايات الشرق

تم اليوم بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي التوقيع بالأحرف الأولى على إتفاقية مشاريع الصرف الصحي بولايات شرق السودان بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية بمبلغ 20مليون دينار كويتي مايعادل 68 مليون دولار ، وقّع عن حكومة السودان الأستاذ عبدالله إبراهيم وكيل التخطيط بالمالية فيما وقّع عن الصندوق ممثله نوّاف المهمل . وأكد د.عبدالرحمن ضرار وزير الدولة بالمالية إلتزام الحكومة بتوفير المكون المحلي وتسهيل كآفة الإجراءات المطلوبة للتنفيذ ، مبيناً أن المشروع يستهدف حماية البيئة في المنطقة من التلوث بمياه الصرف الصحي غير المعالجة مشيراً الي إسهام المشروع في دعم التنمية الاقتصادية في الولايات الثلاث وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بضمان توفير المياه وخدمات الصرف الصحي للمواطن وأشاد د.ضرار بجهود الصندوق المتوافقة مع جهود الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجالات كآفة . من جانبه أكد طارق يوسف المنيس رئيس بعثة الصندوق حرص دولة الكويت على تخفيف عبء المديونية على السودان ، مبيناً أن المشروع  هو أحد المشاريع الحيوية التي إلتزم الصندوق بتنفيذها خلال إجتماع الممولين بالكويت في سنة 2010م ، متوقعاً تحقيق منافع إقتصادية وإجتماعية بإكتمال المشروع لسكان الولايات الثلاث ، وقال يتم تنفيذ المشروع خلال أربعة سنوات (2018-2022م) ، مبيناً أن تمويل الصندوق لمشاريع التنمية بالسودان بلغ في جملته حتي الآن حوالي مليار  دولار بواقع 28 قرض  بدأت منذ تأسيس الصندوق فى العام 1962م.

من جانبه أشاد  م. أبوعبيدة محمد دج المدير التنفيذي لصندوق تنمية وإعمار الشرق بوفاء حكومة الكويت بإلتزاماتها في مؤتمر المانحين والمستثمرين البالغة 500 مليون دولار ، وقال إكتمل توظيف 50 مليون دولار منها للتعليم والصحة لإنشاء 12 مدرسة صناعية وزراعية  وفنية و16 مستشفى ريفي بولايات الشرق الثلاث ، فيما يجري العمل في الطرق بمنحة قدرها 200 مليون دولار ومن ثم يأتي مشروع الصرف الصحي كآخر المشروعات بتكلفة كلية تبلغ 285 مليون دولار تم التوقيع اليوم على المرحلة الأولى للتمويل ، وأبان أن المشروع من أكبر المشروعات الواردة في الوثيقة المقدمة في مؤتمر المانحين  بدولة الكويت 2010 م  ، وكشف عن إكتمال  كافة الأعمال الإستشارية للمشروع مشيداً بوفاء حكومة الكويت بإلتزاماتها تجاه مشروعات التنمية بالشرق وفق المخطط له مع حكومة السودان ، مؤكداً وفاء حكومة السودان بالتزاماتها تجاه القروض والمكون المحلي والأعمال المصاحبة التي تشمل تصريف المياه والمزارع المنشأة والعمل الإستشاري والكهرباء ، بجانب مشاركة صندوق الشرق من خلال المبالغ المخصصة له في إتفاقية السلام . وتوقع دج أن يبدأ العمل في المشروع في يونيو من العام الجاري لينتهي في العام 2022م .

Rate this item
(0 votes)