صندوق التضامن الإسلامي يسهم في التمكين الاقتصادي لفقراء السودان

كشف صندوق التضامن الإسلامي للتنمية أحد كيانات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (جدة) عن إتجاهه للإسهام في التمكين الاقتصادي للفقراء الناشطين اقتصادياً بتقديم الدعم المالي لتعزيز الطاقة الإنتاجية وتوفير موارد دخل مستقر للفقراء في السودان في سياق سعي الصندوق لتخفيف وطأة الفقر بدول مجموعة البنك  ، فيما تعهد الفريق أول د. محمد عثمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ـ خلال لقائه اليوم بمكتبه د. وليد عبد المحسن الوهيب المدير العام للصندوق بحضور وزير الدولة مجدي حسن يس ــ بدعم برنامج الصندوق للتمكين الاقتصادي ومحاربة الفقر بالبلاد ووجّه بتكوين فريق إستشاري مشترك بين الجانبين برئاسة وزير الدولة د. ضرار عن حكومة السودان لوضع برنامج إستراتيجي للتمكين الاقتصادي للفقراء بالبلاد ، وأشار الوزير إلى تجربة السودان الجديدة في التمويل الأصغر المتكامل الذي يشمل التمويل والتدريب والتسويق ، وثمّن جهود مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في دعم التنمية و مكافحة الفقر  بالسودان  وقال إن البنك مطلوب منه الكثير لمعالجة فقرالمسلمين وإستقطاب أموال للتمكين الاقتصادي للفقراء في الدول الأعضاء بالمجموعة . من جانبه كشف د. الوهيب عن إتجاه الصندوق للإسهام في التمكين الاقتصادي للفقراء في السودان  بتخصيص تمويل للتمكين بالتنسيق مع البنوك التجارية  محدداً نسبة إسهام الصندوق إلى البنوك  في التمويل بنسبة 4:1 على التوالي  ، مشيراً إلى إمكانية تخصيص وقف للصندوق لمكافحة الفقر في السودان بصفة مستدامة ، وكشف عن ثلاث مشروعات للصندوق تستهدف خفض الفقر في دول مجموعة البنك الإسلامي تتمثل في التمكين الاقتصادي للفقراء ، تطوير مشروعات الوقف لمكافحة الفقر وبرنامج الوقف الزراعي الخاص بتطوير المشاريع والأراضي الزراعية في الدول المستهدفة ، كاشفاً عن مفاوضات للصندوق مع دول غربية أبدت إستعدادها للإستثمار الزراعي في الدول الأقل نمواً بالمجموعة ، ووصف د. الوهيب تجربة السودان في محاربة الفقرعبر التمويل الأصغربالممتازة والمميزة وقال إن التجربة نموذجاً يحتذى في الخبرة . يذكر أن الصندوق يمثّل أحد كيانات البنك الإسلامي ويستهدف الحد من الفقر في بلدان منظمة التعاون الإسلامي عبر دعم النمو الاقتصادي المناسب للفقراء والتنمية البشرية سيما تحسين الرعاية الصحية والتعليم وتقديم الدعم المالي وتوفيرموارد الدخل المستقر للفقراء.

Rate this item
(0 votes)