Print this page

الحكومة تحدد نهاية العام الجاري لإكمال الدفع الإلكتروني للخدمات الحكومية

تم اليوم تدشين إنطلاقة مشروع الدفع الإلكتروني للسداد الحكومي لكل  الخدمات المقدمة بوزارة الخارجية . وأعلن الفريق أول د. محمد عثمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي  خلال التدشين عن إكمال كآفة ترتيبات الدفع الإلكتروني لكل السودان في مايو القادم  محدداً نهاية العام الجاري لإكمال الدفع الإلكتروني للرسوم والمطالبات الحكومية كآفة ، مبيناً أن نظام الدفع الإلكتروني سيكون الوسيلة الوحيدة في العام 2019م مؤكداً تأثير النظام الإيجابي على الاقتصاد بتقليص الكتلة النقدية خارج النظام المصرفي وتقليل مخاطر تزوير النقود وتقليل تكلفة طباعتها وتأمين نقلها كما يساعد النظام في محاربة غسيل الأموال وكل الأعمال غير القانونية التي تصاحب التداول خارج النظام المصرفي ، وأبان الوزير أن وزارة الماليةأكملت بناء نظام التحصيل الإلكتروني مع مركز النيل للأبحاث التقنية في زمن قياسي لبناء نظام يعمل بالتحصيل ويوفر إمكانية السداد الإلكتروني عبر وسائل الدفع الإلكتروني المجازة من البنك المركزي معدداً المكتسبات التي حققها نظام التحصيل من بينها تسجيل بيانات السداد للمال العام إلكترونياً مما أسهم في زيادة الإيرادات في عام النظام الأول بنسبة 27% بمبلغ تجاوز الستة مليار جنيهاً وزادت في العام الثاني بنسبة 30% بمبلغ تجاوز الإثنى عشر مليار جنيه عن العام سابقه ، ووجّه الوزير بضرورة توفير تقارير مراقبة لقياس الأداء الحقيقي لتعين المسئولين في ضبط النظام ، مؤكداً أهمية إتاحة التشاركية للمعلومات عبر الأنظمة . من جانبها كشفت د. تهاني عبدالله عطية وزيرة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات  عن تحويل الخدمات الحكومية بنهاية العام2018م إلى خدمات إلكترونية مبينة أن ما تم حصره من خدمات حتى الآن يبلغ 1940 خدمة مؤكدة أهمية الشبكة القومية للمعلومات بإعتبارها أساس العمل الإلكتروني وهي آمنة وفيها أكثر من ألف موقع حكومي يشمل وزارات إتحادية وولائية ومؤسسات وأمانات حكومات وأكدت تهاني إهتمام وزارة الإتصالات بالتنسيق مع مؤسسات الدولة خاصة وزارة المالية لتحويل الأعمال الحكومية لأعمال متطورة تعتمد الحوسبة الشاملة بعد توفير البنى التحتية والأطر التنظيمية للوصول للحكومة الإلكترونية . من جانبه أكد السفير عطا المنان بخيت وزير الدولة بالخارجية إهتمام الوزارة بمواكبة التكنولوجيا  والتطورات العالمية بما يعينها في التواصل مع بعثاتها في الخارج  مؤكداً الإهتمام بمواكبة العالم في ثورة المعلومات وطالب  وزارة الإتصالات بمد وزارة الخارجية بأحدث التقنيات وطالب وزارة المالية بتلبية حاجة وزارته لمواكبة التطور. من ناحيته قطع م. محمد عبد الر حيم يس مدير عام المركز القومي بتوفر القدرات المطلوبة في مجال الخدمات التقنية مؤكداً عدم وجود أي إشكاليات في مجالها ووصف  يس السودان بالمتقدم في مجال التقنية مقارنة بالدول الأخرى وأكد كفاءة الكوادر السودانية وخبراتها في تطبيق أورنيك 15الإلكتروني برخصة سودانية  مما مكن السودان من الحصول على جائزة دولية  في التحصيل الإلكتروني وأكد حاجة البلاد للتحول الإلكتروني في المعاملات المالية بما يضمن التحكم الكامل في موارد الدولة ويسهم في تيسير تقديم الخدمات الحكومية للمواطن ووصف الدفع الإلكتروني بالوسيلة الآمنة والسهلة وتضمن سلامة المعاملة وطالب وزارة المالية بإلزام المؤسسات بإستعجال التحول لنظام الدفع الإلكتروني وكشف عن ان وزارة الخارجية أول مؤسسة يتم إعتمادها بصورة كاملة لبدء النظام بعد ان وضع المركز ضوابط محددة لإعطاء الرخصة ويستمر الإعتماد لبقية الوزارات .

Rate this item
(0 votes)