Print this page

بمبلغ 7 مليون دولار توقيع علي وثيقة مشروع الطلمبات الشمسية لاستدامة الزراعة في السودان لولاية نهر النيل

 

وقعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادى مع برنامج الامم المتحدة الانمائى على وثيقة مشروع الطلمبات   

الشمسية لاستدامة الزراعة في السودان لولاية نهر النيل بتكلفة تمويل بلغت 7مليون دولار ومنها 6.4 مليون دولار من منظمة التعاون الدولي الكورية و600 الف دولار من برنامج الامم المتحدة الانمائى ، بجانب مساهمة عينية من حكومة السودان بتكلفة تقدر بواحد مليون دولار،و وقع نيابة عن حكومة السودان د. عبد المنعم محمد الطيب وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادى(الوزير المكلف)  وفيما وقع  مستر سيلفا راما شاندران الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائى  في السودان عن البرنامج  ، وسينفذ المشروع تنفيذ مباشر من قبل برنامج الامم المتحدة الانمائى على ان يتم تنفيذ بعض مكوناته  تنفيذ وطنى من قبل وزارة الموارد المائية والكهرباء والتي تعتبر الشريك الوطني بالمشروع تم توقيع مراسم الاتفاقية بحضور برنامج الامم المتحدة الانمائى وادارة التمويل الخارجي  وادارة وكالات الامم المتحدة ،ويهدف المشروع الي استدامة الزراعة من خلال ترقية استخدام الطاقة الشمسية لرى الاراضى الزراعية بديلاً لطلمبات الديزل في اطار تعزيز مرونة تكيف الافراد مع تغير المناخ ، والضغوط البئية والمخاطر الطبيعية من خلال استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة .

       وأكد د.عبدالمنعم محمد الطيب وكيل المالية (الوزير المكلف )علي التعاون الوثيق بين حكومة السودان ومنظومة الامم المتحدة في السودان منذ فترة طويلة وكان له أثراً كبيراً في دعم التنمية بالسودان ،مشيداً بمنظمة التعاون الدولي الكوري لدعمها  في مجالات التنمية المختلفة  في جميع انحاء السودان وللنظراء الحكوميين وكل الشركاء المنفذيين لبرامج ومشروعات الامم المتحدة في السودان ، مشيراً الي دور وزارة المالية القيادي لادارة وتنسيق العون الخارجي بما يتماشي مع الأولويات والخطط والاستراتيجيات الوطنية عبر الأنظمة والأجهزة الوطنية .

     وقال د.عبدالمنعم إن وزارة المالية تقود بالتعاون مع الشركاء الدوليين والحكوميين الجهود لتفعيل آليات الحوار والتنسيق المشترك علي مستوي القطاعات المختلفة علي المستوي الاتحادي والولائي ، مبيناَ ان أهمية هذا المشروع تأتي من أجل دعم استدامة الزراعة في السودان من خلال ترقية استخدام الطاقة الشمسية للري ، مبيناً يأتي هذا المشروع متواءماً مع سياسات وتوجه الدولة في البرنامج الخماسي للاصلاح الاقتصادي الرامي الي زيادة الانتاج والانتاجية في القطاع الزراعي ،  وثمن وكيل المالية جهود كل القطاعات في دعم قضايا التنمية الشاملة في جميع انحاء السودان ، مشيراً  الي انفاذ ومتابعة المشروع بالدقة المطلوبة لضمان احراز النتائج المرجوة .

                    ومن جانبه قال مستر سيلفا راما شاندران الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائى  في السودان  ان المشروع سيتم تنفيذ بولاية نهر النيل   بتمويل من منظمة التعاون الدولي الكورية ، وبرنامج الامم المتحدة  الانمائي ومساهمة من حكومة السودان ، مبيناً المشروع يأتي بديلاً لطلمبات الديزل في اطار تعزيز مرونة تكيف الافراد مع تغير المناخ ،واستخدام الطاقة النظيفة المتجددة .

Rate this item
(0 votes)