الياقوت مضوي الفكي

الياقوت مضوي الفكي

      بحث د. ابراهيم احمد البدوي عبد الساتر وزير المالية والتخطيط الاقتصادي مع حسين يحي جنقول محافظ بنك السودان المركزي في اول لقاء رسمي بحضور د.عبد المنعم محمد الطيب وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي و نائبا المحافظ السيد المعتصم عبد الله الفكي وبروفسيور بدر الدين ابراهيم، جملة من قضايا السياسة النقدية واوضاع المصارف وتم نقاش حول عدد من قضايا الاقتصاد الكلي والخطوات  التي يتم اتخاذها للمرحلة القادمة في اطار الاعداد لبرنامج اسعافي،جاء ذلك في اجتماعه بمحافظ البنك المركزي ونائبيه بقاعة بوزارة المالية .

      كذلك اتفق الجميع علي التنسيق التام بين البنك المركزي ووزارة المالية وتقرر عقد لقاءات دورية ومواصلة النقاش بهدف تكوين رؤية اقتصادية موحدة للمرحلة القادمة .

      بحث د. ابراهيم احمد البدوي عبد الساتر وزير المالية والتخطيط الاقتصادي مع حسين يحي جنقول محافظ بنك السودان المركزي في اول لقاء رسمي بحضور د.عبد المنعم محمد الطيب وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي و نائبا المحافظ السيد المعتصم عبد الله الفكي وبروفسيور بدر الدين ابراهيم، جملة من قضايا السياسة النقدية واوضاع المصارف وتم نقاش حول عدد من قضايا الاقتصاد الكلي والخطوات  التي يتم اتخاذها للمرحلة القادمة في اطار الاعداد لبرنامج اسعافي،جاء ذلك في اجتماعه بمحافظ البنك المركزي ونائبيه بقاعة بوزارة المالية .

      كذلك اتفق الجميع علي التنسيق التام بين البنك المركزي ووزارة المالية وتقرر عقد لقاءات دورية ومواصلة النقاش بهدف تكوين رؤية اقتصادية موحدة للمرحلة القادمة .

 

وقعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادى مع برنامج الامم المتحدة الانمائى على وثيقة مشروع الطلمبات   

الشمسية لاستدامة الزراعة في السودان لولاية نهر النيل بتكلفة تمويل بلغت 7مليون دولار ومنها 6.4 مليون دولار من منظمة التعاون الدولي الكورية و600 الف دولار من برنامج الامم المتحدة الانمائى ، بجانب مساهمة عينية من حكومة السودان بتكلفة تقدر بواحد مليون دولار،و وقع نيابة عن حكومة السودان د. عبد المنعم محمد الطيب وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادى(الوزير المكلف)  وفيما وقع  مستر سيلفا راما شاندران الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائى  في السودان عن البرنامج  ، وسينفذ المشروع تنفيذ مباشر من قبل برنامج الامم المتحدة الانمائى على ان يتم تنفيذ بعض مكوناته  تنفيذ وطنى من قبل وزارة الموارد المائية والكهرباء والتي تعتبر الشريك الوطني بالمشروع تم توقيع مراسم الاتفاقية بحضور برنامج الامم المتحدة الانمائى وادارة التمويل الخارجي  وادارة وكالات الامم المتحدة ،ويهدف المشروع الي استدامة الزراعة من خلال ترقية استخدام الطاقة الشمسية لرى الاراضى الزراعية بديلاً لطلمبات الديزل في اطار تعزيز مرونة تكيف الافراد مع تغير المناخ ، والضغوط البئية والمخاطر الطبيعية من خلال استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة .

       وأكد د.عبدالمنعم محمد الطيب وكيل المالية (الوزير المكلف )علي التعاون الوثيق بين حكومة السودان ومنظومة الامم المتحدة في السودان منذ فترة طويلة وكان له أثراً كبيراً في دعم التنمية بالسودان ،مشيداً بمنظمة التعاون الدولي الكوري لدعمها  في مجالات التنمية المختلفة  في جميع انحاء السودان وللنظراء الحكوميين وكل الشركاء المنفذيين لبرامج ومشروعات الامم المتحدة في السودان ، مشيراً الي دور وزارة المالية القيادي لادارة وتنسيق العون الخارجي بما يتماشي مع الأولويات والخطط والاستراتيجيات الوطنية عبر الأنظمة والأجهزة الوطنية .

     وقال د.عبدالمنعم إن وزارة المالية تقود بالتعاون مع الشركاء الدوليين والحكوميين الجهود لتفعيل آليات الحوار والتنسيق المشترك علي مستوي القطاعات المختلفة علي المستوي الاتحادي والولائي ، مبيناَ ان أهمية هذا المشروع تأتي من أجل دعم استدامة الزراعة في السودان من خلال ترقية استخدام الطاقة الشمسية للري ، مبيناً يأتي هذا المشروع متواءماً مع سياسات وتوجه الدولة في البرنامج الخماسي للاصلاح الاقتصادي الرامي الي زيادة الانتاج والانتاجية في القطاع الزراعي ،  وثمن وكيل المالية جهود كل القطاعات في دعم قضايا التنمية الشاملة في جميع انحاء السودان ، مشيراً  الي انفاذ ومتابعة المشروع بالدقة المطلوبة لضمان احراز النتائج المرجوة .

                    ومن جانبه قال مستر سيلفا راما شاندران الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائى  في السودان  ان المشروع سيتم تنفيذ بولاية نهر النيل   بتمويل من منظمة التعاون الدولي الكورية ، وبرنامج الامم المتحدة  الانمائي ومساهمة من حكومة السودان ، مبيناً المشروع يأتي بديلاً لطلمبات الديزل في اطار تعزيز مرونة تكيف الافراد مع تغير المناخ ،واستخدام الطاقة النظيفة المتجددة .

    أكدت وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي توفير المكون المحلي لمشروعات منظمة الأمم المتحدة للأطفال (اليونسيف ) للمشروعات الممولة للطفولة بالسودان، مؤكداً عبد العاطي جابر ممثل وكيل وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي مدير عام التخطيط والسياسات بوزارة المالية على التعاون الوثيق بين حكومة السودان ومنظمة الأمم المتحدة للأطفال، مثمناً دعم اليونسيف لقضايا الأطفال والتنمية في السودان ، جاء ذلك في إجتماعه بلجنة التنسيق والإشراف للبرنامج القطري للتعاون بين حكومة السودان ومنظمة الأمم المتحدة للأطفال (يونيسيف) بقاعة الإمدادات الطبية بمشاركة الوزارات والجهات الحكومية ذات الصلة وممثلي منظمات الامم المتحدة المتخصصة والجهات المانحة بالسودان وممثلي المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وممثلي الولايات وشركاء البرنامج ، وثمن عبدالعاطي التعاون بين النظراء الحكوميين وشركاء البرنامج للدور الكبير المبذول في تنفيذ البرنامج المتفق عليه في المستوى الإتحادي والولائي ، وقال عبد العاطي أن خطة عمل البرنامج القطري بين حكومة السودان ومنظمة الأمم المتحدة للأطفال للفترة من (2018 – 2021 م) تغطي مجالات الصحة والتعليم والمياه وإصحاح البيئة وحماية الطفولة والسياسات والحماية الإجتماعية ، بجانب البرامج التي تساهم في التنمية وبقاء وحماية الأطفال في السودان .

        وكشف ممثل وكيل المالية أن إجتماع لجنة التنسيق يهدف الى ابراز التقدم المحرز في القطاعات المتفق عليها وتحديد المعوقات التي واجهت البرنامج ومراجعة سبل معالجتها من أجل الإستجابة لإحتياجات ومتطلبات السنوات المقبلة ، ومؤكداً على إلتزام وزارته بتوفير الموارد اللازمة من الموارد البشرية والمشاركات المالية الداعمة للبرنامج ،واكد التزامه مع الشركاء لتقديم الدعم اللازم والتنسيق الفاعل للبرنامج القطري ، داعياً منظمة الأمم المتحدة للأطفال لمواصلة جهودها في إستمرار الدعم المالي والفني الذي من شأنه تعزيز القدرات الوطنية وخلق فرص جديدة لدعم قضايا الأطفال والتنمية بالبلاد .

     ومن جانبه أوضح عبدالله الفاضل ممثل اليونسيف بالسودان إكمال استراتيجية تنمية الطفولة والتزام الولايات مع اليونسيف ببرنامج التحصين والإهتمام بقضايا الطفولة بالسودان.

       الي ذلك اوضحت سعاد عبد العال الأمين العام للمجلس القومي للطفولة بالسودان  التحديات التي واجهت البرنامج في العام 2018 م قالت نستشرف بالتغييرات التي يقودها شباب السودان عام جديد واشادت بوزارة المالية في الاجتماع التنسيقي مع المجلس القومي للطفولة والشراكة مع منظمات المجتمع المدني وثمنت دور الشركاء لتجاوز المشاكل إكثر توافقاً ، مشيدةً بالحكومة بوضع المكون المحلي لتحقيق مشروعات الطفولة والإستثمار فيها ، مشيرة الى المدينة  الإجتماعية التي تعتبر نموذج للخدمات المتكاملة الصديقة للأطفال والاستفادة منها في التدريب والدعوة لإنشاء مدن شبيهة بجنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور ، مشيرةً الي عمل دراسة من وزارة المالية لعمالة الاطفال في مناطق التعدين ،بجانب توفير المعلومات التي ممكن تستخدم في اقناع  متخذي القرار في حلول لوقف تسرب الاطفال من المدارس وعملهم بالتعدين والتركيز علي الأولويات والعمل في وضع النمازج الجديدة ، اضافةً لخطة عمل لحماية الاطفال في النزاعات والتجربة يمكن تسويقها في افريقيا  .                                                                           

v

      توجه اليوم وفد السودان المشاركة في اجتماعات الربيع لصندوق النقد البنك الدوليين بواشنطون برئاسة مجدي حسن ياسين وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ويرافقه فيها حسين جنقول محافظ البنك المركزي ،وتعتبر  هذه الاجتماعات تظاهرة اقتصادية عالمية كبري ، تنعقد الاجتماعات في الفترة من 8-14أبريل 2019م، ويلتقي وزير المالية علي هامش الاجتماعات برئيس البنك الأفريقي للتنمية والمدراء التنفيذيين بالبنك الدولي لكل من امريكا وبريطانيا والسعودية ،بجانب يلتقي بمؤسسة التمويل الدولية      (IFC)  ،اضافة الي رئيس البنك الافريقي للاستيراد والتصدير ، وسيعقد اجتماعات ثنائية مع وزارتي الخزانة الامريكية والخارجية الامريكية .

    بحث مجدي حسن ياسين وزير المالية والتخطيط الاقتصادي مع الممثلين المقيمين لصندوق النقد والبنك الدوليين والبنك الافريقي للتنمية بالخرطوم كل علي حدا مشاركة السودان في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين التي تنعقد بواشنطن خلال الفترة من 12-16 أبريل 2019م بوزارة المالية  ، مؤكداً وزيرالمالية علي الدعم الكبير الذي  ظل يقدمه السودان للاجئين من مختلف الدول دون دعم من المجتمع الدولي، بجانب أنه قام بتطبيق اصلاحات اقتصادية كبيرة دون مساعدات من المجتمع الدولي ، جاء ذلك لدي اجتماعه مع الممثلين المقميمن لصندوق النقد والبنك الدوليين والبنك الافريقي للتنمية بالخرطوم بخصوص مشاركة السودان في اجتماعات الربيع بواشنطون بمكتبه بالوزارة.

       وناقش مع عبد الكريم فرح الممثل المقيم لصندوق النقد الدولي المساعدات التي يقدمه الصندوق ووجه التنسيق وتقديم العون الفني في مجال الدراسات وبناء القدرات للكوادر في مجال المالية العامة وتعبئة الايرادات ، وتقديم المشورة الفنية في مجال الاصلاح الاقتصادي .

      والي ذلك تناول مع  اداما كوليبالي  الممثل المقيم للبنك الدولي بالخرطم سبل التعاون وتطوير العلاقات مع البنك الدولي والحكومة في المرحلة القادمة وتباحث معه موقف تنفيذ المشروعات الجارية ،وناقش اكمال استراتيجية تخفيف الفقر ،وتقديم الدعم الفني اللازم  للحكومة في المرحلة القادمة في المجالات المختلفة من الوكالة البريطانية لتنمية الدولية .

     وتناول مع روبيل دوروجو الممثل المقيم للبنك الافريقي لتنمية   تسريع اعداد  وثيقة الفقر واجتماع رئيس البنك الافريقي لتنمية مع وزير المالية علي هامش اجتماعات الربيع والموضوعات المتوقعة نقاشها ، بجانب الدعم المقدم للقطاع الخاص في المجال الزراعي الذي يبلغ 75 مليون دولار التي تمت اجازته من نافذة القطاع الخاص من البنك الافريقي لتنمية .

 

 

 

       أطمأن مجدي حسن ياسين وزير المالية والتخطيط الاقتصادي علي خطة المشاريع الزراعية والاستعدادات والتحضيرات للموسم الزراعي للعروتين الصيفية والشتوية للموسم 2019م-2020م وأستمع من مدراء المشاريع الزراعية ، الجزيرة ، الرهد ،حلفا ، السوكي علي تقارير الخطة المساحية المقترحة للموسم 2019-2020م التي تبلغ في كل المشاريع 49.295 مليون فدان مطري ومروي  ، جاء ذلك في اجتماعه مع مديرو المشاريع بحضور حسين جنقول محافظ البنك المركزي ،ود.عبدالمنعم محمد الطيب وكيل وزارة المالية ،وصلاح حسن احمد مدير البنك الزراعي،وعدداً من الجهات ذات الصلة.

        دعا وزير المالية الي تنويع التركيبة المحصولية في المشاريع الزراعية وادخال المحصولات المطلوبة في السوق ، مؤكداُ التزام وزارته توفير احتياجات الموسم الزراعي للمشاريع الزراعية من  المواد البترولية  والتقاوي والمبيدات ومكافحة الآفات  الزراعية وصيانة القنوات بمشروع الجزيرة ،واحلال بعض الطلمبات المتهالكة بمشروع الرهد ،وتسريع  عطاء عملية شراء السماد للبداية المكبرة للموسم الزراعي  ،داعياً وزير المالية البنك الزراعي الاستمرار في شراء القمح من المزارعين لكسب ثقة المزارعين و منعاً لسماسرة والوسطاء ، داعياً مجدي لتكوين لجنة لمتابعة توفير الاحتياجات للموسم الصيفي والشتوي تضم كل الجهات ذات الصلة .

       ومن جانبه أشار حسين جنقول محاقظ  البنك المركزي  الي ترتيب الأولويات مع وزير المالية  في عملية الأوراق النقدية للاغراض المعينة وخاصة شراء القمح الذي يعتبر الأولوية الخاصة ، داعياً مدراء المشاريع الزراعية الاهتمام بالزراعة التعاقدية التي تسهم في توفير النقد الأجنبي .

              تسلم وفد السودان برئاسة د.عبدالمنعم محمد الطيب وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي جائزة الشارقة في المالية العامة عن فئة ((أفضل منهجية في التخطيط المالي الحكومي )) من صاحب السموء الملكي الشيخ الدكتور سلطان محمد القاسمي عضو المجلس الاعلي للاتحاد وحاكم الشارقة.

        وكانت أمارة الشارقة قد اطلقت جائزة للتميز في المالية العامة والتخطيط المالي والتحول الالكتروني للتنافس عليها علي المستوي الاقليمي والعالمي وذلك لتحقيق تعزيز دور المالية العامة والتخطيط المالي وابراز اهمية تقنية المعلومات في خدمتها  والمساهمة في تطوير المالية العامة في المنظمة العربية والارتقاء بمستوي الاداري المؤسسي حسب أفضل الممارسات العالمية ونشر مفاهيم التميز والابداع والقيم المؤسسية وضمان تنفيذ اكثر اساليب  العمل كفاءة في القطاع المالي الحكومي ، وكشف د.عبدالمنعم وكيل المالية  ان وزارة المالية والافتصاد والقوى العاملة بولاية سنار نالت الجائزة الاولي علي مستوي الوطن العربي عن (فئة أفضل منهجية في التخطيط المالي الحكومي ) فيما حصلت ثلاثة وحدات علي مراكز  متقدمة من جهات حكومية في المالية العامة الجهاز المركزي للاحصاء رئاسة الجمهورية ،بجانب أفضل نظام مالي إلكتروني :التحصيل الالكتروني ديوان الحسايات ، اضافة الي المشروع العربي المتميز :الامدادات الطبية وزارة الصحة في خلال الحفل الذي أقيم يوم أمس بأمارة الشارقة تقدم صاحب السمو الملكي د.سلطان بت محمد القاسمي رأعي جائزة الشارقة د.ناصر الهتان المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الأدارية بالتهنئة لوفد السودان المشاكة وعلي المركز الأول الذي أحرزته وزارة المالية ولاية سنار والذي يبرز الجوانب المضيئة في أفضل الممارسات الادارية العربية في مجال المالية العامة ، ثمن دور المتميز والمراكز المتقدمة التي أحرزتها وحدات الجهاز المركزي للاحصاء ، والتحصيل الالكتروني ديوان الحسابات ،وادارة الامدادات الطبية بوزارة الصحة .

          وشدد د.عبدالمنعم علي أهمية  وفوائد المشاركة في التنافس  علي جائزة الشارقة في المالية العامة ، وعلي استخدام معايير الجائزة كدليل للأداء المتميز في المالية العامة والموجه لتطوير الأداء ، أوضح وكيل المالية بأن الفوز بجائزة المالية عن فئة  (أفضل منهجية في التخطيط المالي الحكومي) يمثل انجازاً رفيعاً لوزارة المالية ولاية واعترافاً واضحاً بأدائها العالي والمتميز والفعال ، قال د.عبدالنعم إن المشاركة في فئات الجائزة وفرت للجهات الحكومية فوائد منها استلام تقارير تفصيلية وابراز نقاط القوة وأهم فرص التحسن والتطوير ،بجانب أداة التقييم الذاتي والتطويروالتحسن المستمر للأداء العام ومقارنة أداء الوحدات المشاركة مع جهات أخري متميزة علي المستوي المحلي ومستوي الوطن العربي  وتحفيز الموظفين وفرق العمل مادیا ومعنویا وزیادة رضا العاملين .

                                                                                 

vvvvvv

وقعت  وزارة المالية التخطيط الاقتصادي اليوم  مع  صندوق النقد العربي اتفاقية قرضين (تعويضي وعادي )  بمبلغ 230 مليون دولار لدعم ميزان المدفوعات ، بجانب تقديم تسهيلات تجارية لتمويل شراء سلع استراتيجية للسودان بمبلغ 70 مليون دولار، ووقع نيابة عن حكومة السودان مصطفي يوسف حولي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بالانابة ، فيما وقع معالي د.عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام ورئيس مجلس ادارة صندوق النقد العربي ،تم توقيع مراسم الاتفاقية بوزارة المالية بحضور حسين جنقول محافظ البنك المركزي وعبد الحليم السيد الامين وكيل وزارة المالية بالانابة ،وعدداً من المسئولين بوزارة المالية وبنك السودان .

   وأشار وزير المالية بالانابة الي التعاون المستمر مع صندوق النقد العربي والسودان ، قال إن الصندوق يقدم اتفاقية ممثلةً في قرضين تعويضي وعادي وتقديم تسهيلات تجارية ، أشار حولي الي التعاون مع الصندوق  والعلاقة  التي بدأت مع السودان منذا  العام 1979م ، مبيناً ان الصندوق قدم 12 قرضاً للسودان بمبلغ 553 مليون دلار خلال الفترة 1979-2018م ، اضافة الي ذلك تمويل التجارة التي فاقت 100 مليون دولار ،بجانب الدعم الفني والتدريب الذي يقدمه الصندوق للعاملين بوزارة المالية وبنك السودان ووزارة التجارة والجهاز المركزي للاحصاء ووزارة العمل وغيرها من الوحدات الحكومية المختلفة التي أستفادت من الدورات التدريبية التي ينظمها الصندوق ، مشيداً وزير المالية بجهود ادارة الصندوق والعاملين فيه في تسريع اجراءات القرضين وتعاونه ودعمه المستمر للسودان ، مؤكداً بانخاذ كافة الاجراءات اللازمة من وزارته لانجاز العمل بصورة المطلوبة ،مثمناً جهود الصندوق ودعمه للسودان في مختلف المجالات خاصةً في القروض التعويضية والعادية وبناء القدرات ، بجانب دعمه للسودان في كافة المحافل الدولية .

        ومن جانبه أوضح  معالي د. عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام ورئيس مجلس ادارة صندوق النقد العربي ان السودان حظية بتعاون آخر من مؤسستكم مؤسسة الدول العربية في مجال القروض التعويضية والعادية لدعم ميزان المدفوعات لقناعة الصندوق بالاصلاح الاقتصادي ورفع المستوي المعيشي للشعب السوداني الكريم ، داعياً تسريع الاجراءات المطلوبة لاكمال الاجراءات ، مشيراً الي استمرار التعاون مع السودان ،بجانب برنامج التجارة العربية لتشجيع التجارة البينية من المبالغ التي تتيحها الامكانات القابلة للنظر فيها حسب التوسع ،قال د.الحميدي  إن التعاون ليس في مجال القروض فحسب بل في مجال العون الفني وبناء القدرات في المجالات المختلفة والتدريب في مقر الصندوق ،كشف عن دورة تدريبية يقيمها الصندوق في الايام القادمة بالبنك المركزي بالخرطوم ، مشيراً الي ان الصندوق يقدم برامج تدريبية في الشمول المالي ، مبيناً ان الصندوق يعمل علي قيام مؤسسة مستقلة لتعزيز التبادل التجاري في المنطقة العربية ، مشيراً لزيادة تعاونه وتقديم الدعم المطلوب للدول العربية .

vvvvvv

وقعت  وزارة المالية التخطيط الاقتصادي اليوم  مع  صندوق النقد العربي اتفاقية قرضين (تعويضي وعادي )  بمبلغ 230 مليون دولار لدعم ميزان المدفوعات ، بجانب تقديم تسهيلات تجارية لتمويل شراء سلع استراتيجية للسودان بمبلغ 70 مليون دولار، ووقع نيابة عن حكومة السودان مصطفي يوسف حولي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بالانابة ، فيما وقع معالي د.عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام ورئيس مجلس ادارة صندوق النقد العربي ،تم توقيع مراسم الاتفاقية بوزارة المالية بحضور حسين جنقول محافظ البنك المركزي وعبد الحليم السيد الامين وكيل وزارة المالية بالانابة ،وعدداً من المسئولين بوزارة المالية وبنك السودان .

   وأشار وزير المالية بالانابة الي التعاون المستمر مع صندوق النقد العربي والسودان ، قال إن الصندوق يقدم اتفاقية ممثلةً في قرضين تعويضي وعادي وتقديم تسهيلات تجارية ، أشار حولي الي التعاون مع الصندوق  والعلاقة  التي بدأت مع السودان منذا  العام 1979م ، مبيناً ان الصندوق قدم 12 قرضاً للسودان بمبلغ 553 مليون دلار خلال الفترة 1979-2018م ، اضافة الي ذلك تمويل التجارة التي فاقت 100 مليون دولار ،بجانب الدعم الفني والتدريب الذي يقدمه الصندوق للعاملين بوزارة المالية وبنك السودان ووزارة التجارة والجهاز المركزي للاحصاء ووزارة العمل وغيرها من الوحدات الحكومية المختلفة التي أستفادت من الدورات التدريبية التي ينظمها الصندوق ، مشيداً وزير المالية بجهود ادارة الصندوق والعاملين فيه في تسريع اجراءات القرضين وتعاونه ودعمه المستمر للسودان ، مؤكداً بانخاذ كافة الاجراءات اللازمة من وزارته لانجاز العمل بصورة المطلوبة ،مثمناً جهود الصندوق ودعمه للسودان في مختلف المجالات خاصةً في القروض التعويضية والعادية وبناء القدرات ، بجانب دعمه للسودان في كافة المحافل الدولية .

        ومن جانبه أوضح  معالي د. عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي مدير عام ورئيس مجلس ادارة صندوق النقد العربي ان السودان حظية بتعاون آخر من مؤسستكم مؤسسة الدول العربية في مجال القروض التعويضية والعادية لدعم ميزان المدفوعات لقناعة الصندوق بالاصلاح الاقتصادي ورفع المستوي المعيشي للشعب السوداني الكريم ، داعياً تسريع الاجراءات المطلوبة لاكمال الاجراءات ، مشيراً الي استمرار التعاون مع السودان ،بجانب برنامج التجارة العربية لتشجيع التجارة البينية من المبالغ التي تتيحها الامكانات القابلة للنظر فيها حسب التوسع ،قال د.الحميدي  إن التعاون ليس في مجال القروض فحسب بل في مجال العون الفني وبناء القدرات في المجالات المختلفة والتدريب في مقر الصندوق ،كشف عن دورة تدريبية يقيمها الصندوق في الايام القادمة بالبنك المركزي بالخرطوم ، مشيراً الي ان الصندوق يقدم برامج تدريبية في الشمول المالي ، مبيناً ان الصندوق يعمل علي قيام مؤسسة مستقلة لتعزيز التبادل التجاري في المنطقة العربية ، مشيراً لزيادة تعاونه وتقديم الدعم المطلوب للدول العربية .

الصفحة 1 من 18