الياقوت مضوي الفكي

الياقوت مضوي الفكي

            بحث  د.إبراهيم أحمد البدوي  وزير المالية والتخطيط الاقتصادي مع المؤسسة الدولية لتمويل التابعة للبنك الدولي فرص الاستثمار المتاحة بالسودان في المجالات المختلفة ،مشيراً الي حوجة السودان  الماسة للاستثمار وتحسين بيئته بصورة عاجلة ، بجانب خلق تنمية متوازنة مابين جميع ولايات السودان ،وخلق الوظائف عامة وللشباب خاصة ،جاء ذلك لدى إجتماعه الموسع بوفد المؤسسة الدولية لتمويل برئاسة شيخ عمرسيلا المدير القطري للسودان وجنوب السودان واثيوبيا ،ارتيريا ،وجبيوتي  ،بحضور اداما كيلوبالي الممثل المقيح\مضافة من القطاع الزراعي والمروي والمطري والقطاعات الأخري ، مشيراً الي رغبة المستثمرين العرب للاستثمار بالسودان ، مؤكداُ ان الاستثمار بالسودان يحقق والاهداف المشتركة بين الطرفين ،كشف د. البدوي ان عدداً من المشاريع تمت دراستها تعتبر جاهزة للاستثمار تشمل مطار الخرطوم الجديد وانشاء المسالخ بغرب كردفان ، اضافة الي زراعة الحبوب الذيتية الفول السوداني والسمسم وتصنيعها من أجل خلق القيمة المضافة وتوفير النقد الاجنبي ، قال ان القترة الحالية سيتم فيها التركيز علي المشروعات الجاهزة ، بجانب تأهيل السكك الحديدية وانشاء الخطوط الجديدة والاهتمام بالموانئ البحرية والطاقات المتجددة .

          ومن جانبه أشار شيخ عمر سيلا المدير القطري للسودان وجنوب السودان واثيوبيا ،ارتيريا ،وجبيوتي للمؤسسة الدولية لتمويل الي مساعدة السودان بكل أنواع  المساعدات التي تقع تحت مسئولية المؤسسة بما ذلك المساعدة التقنية وجذب المستثمرين الأجانب للسودان من خلال وضع الأسس والدراسات التي تضمن تقليل مخاطر الاستثمار والاستفادة منه ، مشيراً الي مساعدته في تحسين بيئة الأعمال بما يتؤام مع التجارب الناجحة في الدول الأخري ، قال المدير القطري إن المؤسسة ستقوم بوضع فريق متكامل للعمل مع السودان ،مرحباً بجاهزية السودان من المشروعات المقترحة للاستثمار .

وردت آمنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض البالغة  194,015.25 جنيه سوداني في حساب الخزينة العامة للدولة وهذا المبلغ  يعتبر عبارة عن مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض بإعتبارها عضو مجلس الإدارة ممثلاً لوزارة المالية ،قالت   إن هذه الخطوة تأتي في اطار مواصلةً جهود حكومة الفترة الإنتقالية لترتيب واعادة النظر في حوافز مجالس الادارات،وجهت  بايداع المبلغ المذكورة أعلاه في  حساب الخزينة العامة للدولة ، وابانت  أن  توريد المبلغ يأتي  دعماً للخزينة العامة للدولة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الحكومة الإنتقالية مع شح الموارد المتاحة وأكدت علي ضرورة مراجعة مكافات وحوافز مجالس الإدارات بما يحقق أهداف الإستخدام الأمثل للموارد من أجل تحقيق تطلعات وامال الشعب السوداني العظيم.

وردت آمنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض البالغة  194,015.25 جنيه سوداني في حساب الخزينة العامة للدولة وهذا المبلغ  يعتبر عبارة عن مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض بإعتبارها عضو مجلس الإدارة ممثلاً لوزارة المالية ،قالت   إن هذه الخطوة تأتي في اطار مواصلةً جهود حكومة الفترة الإنتقالية لترتيب واعادة النظر في حوافز مجالس الادارات،وجهت  بايداع المبلغ المذكورة أعلاه في  حساب الخزينة العامة للدولة ، وابانت  أن  توريد المبلغ يأتي  دعماً للخزينة العامة للدولة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الحكومة الإنتقالية مع شح الموارد المتاحة وأكدت علي ضرورة مراجعة مكافات وحوافز مجالس الإدارات بما يحقق أهداف الإستخدام الأمثل للموارد من أجل تحقيق تطلعات وامال الشعب السوداني العظيم.

وردت آمنة احمد سعد وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض البالغة  194,015.25 جنيه سوداني في حساب الخزينة العامة للدولة وهذا المبلغ  يعتبر عبارة عن مخصصاتها لحضور إجتماع مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض بإعتبارها عضو مجلس الإدارة ممثلاً لوزارة المالية ،قالت   إن هذه الخطوة تأتي في اطار مواصلةً جهود حكومة الفترة الإنتقالية لترتيب واعادة النظر في حوافز مجالس الادارات،وجهت  بايداع المبلغ المذكورة أعلاه في  حساب الخزينة العامة للدولة ، وابانت  أن  توريد المبلغ يأتي  دعماً للخزينة العامة للدولة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الحكومة الإنتقالية مع شح الموارد المتاحة وأكدت علي ضرورة مراجعة مكافات وحوافز مجالس الإدارات بما يحقق أهداف الإستخدام الأمثل للموارد من أجل تحقيق تطلعات وامال الشعب السوداني العظيم.

     سلم  السيد/ مدنى عباس مدنى وزير الصناعة والتجارة وزير المالية المكلف وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي  مبلغ 18.350 دولار (كاش)عبارة عن مكافأة لاجتماعه كرئيس مجلس إدارة سكر كنانة، بالاضافة إلى مبلغ 194.015.25 جنيه سوداني بالشيك رقم    069557 عبارة عن مكافأة اجتماعه كرئيس مجلس إدارة شركة سكر النيل الأبيض، قام بتسليمه لوزارة المالية ووجه بإيداع هذه المبالغ في الخزينة العامة للدولة، علماً  بأن وزير الصناعة والتجارة رئيس لمجلس إدارتي شركة سكر كنانة وشركة سكر النيل الأبيض .

     تعتبرهذه خطوة جريئة وغير مسبوقة والتى تمثل تطبيقاَ عملياً لشعارات حكومة الفترة الإنتقالية، المتمثلة  في خدمة الشعب دون النظر إلى المصالح الشخصية والمكاسب المادية.

 

    

 

وقعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي علي الإتفاقية الاطارية للمنح والمساعدات مع جمهورية كوريا ووقع نيابة عن حكومة السودان مكي ميرغني عثمان وكيل التخطيط  بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي فيما وقع نيابة عن جمهورية كوريا لي كي سيوغ السفير الكوري بالخرطوم ،حضر حفل مراسم  التوقيع المسؤلين بوزارة المالية وطاقم السفارة  الكورية بالخرطوم  وأشار مكي ميرغني عقب توقيع الإتفاقية الاطارية  التي تأتي  تعزيزاً للعلاقات والتعاون بين البلدين ،قال إن   الإتفاقية تعتبر نقطة الانطلاقة لانفتاح العلاقات مع جمهورية كوريا ،مشيراً الي تطوير التعاون وتجديده لإستيعاب المرحلة التي حدثت واستيعاب  اسبقيات  الحكومة الجديدة في التنمية والتجارة ، مبيناً ان الحكومة تسعي جادة لوضع السودان في المسار الصحيح في موازنة 2020م في خطة برنامج الفترة الانتقالية لمساعدة المواطنين من القطاع الإجتماعي من الشباب والمرأة وتأهيلهم وتوفير فرص العمل لهم و ثًمن وكيل التخطيط بالوزارة المشاريع تم تنفيذها من جمهورية كوريا مؤكداً ان الحكومة السودانية ستسمح للمنظمة الكورية للتعاون الدولي(كويك) بفتح مكتب لها  بالخرطوم .

      من جانبه أشار  لي كي سيوغ سفير جمهورية كوريا بالخرطوم الي العلاقات بين كوريا والسودان  ووصفها بالمتطورة في شكل  مستمر منذ تأسيس العلاقات الدبلوماسية في العام 1977م و قال  إن جمهورية كوريا بدأت في تقديم المساعدات للسودان في العام 1999م واستمرارها في تقديم انواع مختلفة من منّح المساعدات علي مدار الثلاثين عاماً الماضية ولايزال هذا التعاون مستمر ، وأشار السفير الي تبادل الموارد البشرية ،فقد أوفدت الحكومة الكورية خبراء في مجالات متنوعة  مثل العاملين في المجال الطبي ومدربي التاكوندو وحتي متطوعي المنظمات غير الحكومية وأبان السفير أن كوريا والسودان أكملت  مشاريع تعاونية متعدده علي سبيل المثال ليس الحصر مثل تقديم مشاريع لتعاون بين القطاعين العام والخاص الي السودان ،و بناء البرج الجنوبي بوزارة الخارجية  وانشاء مركز التدريب المهني الكوري السوداني ومشروع تنمية صناعه انتاج الحرير في السودان ومكافحة البلهارسيا والامراض المدارية بالسودان ، كشف ان الاتفاقيه تهدف الي تحسين فعالية منّح المساعدات وتعزيز الاساس القانوني لها ، ستكون الإتفاقية  الأساس لمشاريع المساعدات الثنائية منذ التوقيع عليها.

وقعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مع الصندوق العالمي للشراكة من اجل التعليم على المنحة المقدمة من منظمة اليونسيف والبنك الدولي والأتحاد الأوربي البالغة 59,7 مليون دولار ووقع نيابة عن حكومة السودان  د.إبراهيم أحمد البدوي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي  , والبروفيسير محمد الامين  التوم وزير التربية والتعليم وفيما وقع علي المنحة  ممثلي المنظمات المذكورة ,  حضر مراسم حفل توقيع الاتفاقية الأستاذة صفاء الطيب حسب الرسول رئيس قطاع التعليم في شرق وجنوب القارة الافريقة بالبنك الدولي والمندوب الدائم لليونسيف والبنك الدولي والأتحاد الأوربي. قال د.البدوي ان الأتفاقية تأتي في أطار التضامن الدولي للتعليم كمنحة مقدمة من ثلاث منظمات ((البنك الدولي , اليونسيف , الأتحاد الأوربي)) ووصف وزير المالية الأتفاقية بالهامة لتدعيم تقديم الخدمات لقطاع التعليم , كشف  ان وزارة المالية ستدعم القطاع الأجتماعي بما فيه التعليم والصحة وخدمات المياه والخدمات الأجتماعية في الميزانية القادمة , وقال اننا نتطلع لمزيد من التعاون في الفترة القادمة , وأبان وزير المالية ان رأس المال الاجتماعي يستند على التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية , مبيناً ان رأس المال الاجتماعي والبشري أساس الأنتاجية في اقتصاد القرن الواحد والعشرين , لهذا نولي الأهتمام بالتعليم أولوية خاصة وأهمية كبيرة ونعمل ما نستطيع لدعم وزيادة التخصيص المالي في موازنة التعليم والخدمات الأجتماعية الاخرى .

       ومن جانبه ثمن البروفيسير محمد الأمين التوم وزير التربية والتعليم دور المانحين المستمر في دعم التعليم في السودان من البنك الدولي واليونسيف والأتحاد الأوربي لتحسين الوضع التعليمي في بالبلاد .

      الى ذلك اشارت الاستاذة صفاء الطيب حسب الرسول رئيس قطاع التعليم  في شرق وجنوب القارة الافريقية  بالبنك الدولي الى زيادة التمويل لتحسين التعليم في الدول الأفريقية خاصة السودان من الشركاء المانحين للأسهام في تقليل الفقر في أفريقيا .

    وأشاروا ممثلوا المنظمات الى الوصول لهذه المرحلة لزيادة الدعم للتعليم وتقليل الأعداد خارج التعليم , وأكدوا إستعدادهم لدعم التعليم وتحسين وضعه خاصة بعد المتغيرات التي حدثت أخيراً بالسودان , قالوا انهم يعملوا على توفير المنح لتحسين وضع التعليم بالسودان .

.

          ثمن وزير المالية  والتخطيط الاقتصادي دور الامارات العربية المتحدة  الكبير وقوفها مع الشعب السوداني في تقديم المساعدات ، قال نتطلع في المرحلة القادمة الانتقال من مرحلة المساعدات الي مرحلة التعاون  الاستراتيجي في مجال التكامل الاقتصادي بين البلدين ،وأكد د.البدوي الاستفادة من تجربة الامارات الرائدة في مجال الحكومة والبطاقة  الذكية  لأنها تهتم بتنمية الانسان والحكم الرشيد ،مشيراً الي سعي الوزارة في زيادة الايرادات في ميزانية 2020م حتي تتمكن الحكومة من زيادة الدعم الاجتماعي واطلاق برنامج تنموي طموح ويتيح لكل الدول الصديقة والشقيقة التعاون الاستراتيجي عبر البرنامج الاسعافي الاقتصادي للدولة ، داعياً  دولة الامارات الاستمرار في دعمها السلعي للسودان  في مجال القمح والمشتقات البترولية  ،جاء ذلك في لقائه بمعالي حمد محمد الجنيبي سفير  دولة الامارات العربية المتحدة بالخرطوم .

   ومن جانبه أكد معالي حمد محمد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة بالخرطوم رغبة الامارات  في ولوج مجالات الاستثمار الصناعي بالسودان ، قال إن السودان يعتبر بلد واعدة ويتمتع بموارد كبيرة تساعد  في الوصول  الي التكامل الاقتصاي بين البلدين .

رررررررر

        أكد د. ابراهيم احمد البدوي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي علي العلاقات الاستراتيجية بين السودان والمملكة العربية السعودية، قال انها علاقة مصير مشترك  ، وابان ان الدعم الذي قدمته المملكة للسودان في الفترات الحرجة كبير، داعياً  المملكة لزيادة تعاونها مع السودان و نتطلع الي دفع التعاون والعلاقات الى افاق اوسع  وارحب، ،كشف وزير المالية علي عقد اجتماع لمعالجة المشاكل التي تواجه الاستثمارات السعودية بالسودان ومعرفة خطة الحكومة السودانية للاستثمار وناقش وزير المالية الاحتياجات العاجلة المتعلقة بالموسم الزراعي التي التزمت بها السعودية ودولة الامارات

المالية الى رغبته الحقيقية في زيادة التعاون وتفعيله وتعزيز العلاقات الاقتصادية  بين البلدين منحها الأولوية  الخاصة ، قال سنعمل علي تحقيق  قفزة نوعية في 2020   في التنمية ، قال إنه ستكون هنالك  ميزانية كبيرة للتنمية وطرح  مشروعات للقطاع الخاص السعودي،  مشيراً  الي ان اتجاه الدولة في  انشاء مسالخ في مناطق انتاج الثروة الحيوانية في كردفان ودارفور من أجل تصدير اللحوم وخلق القيمة المضافة في تصنيع اللحوم وتصدير الجلود لرفد الاقتصاد الوطني بالنقد الاجنبي  ، جاء ذلك  لدى لقائه اليوم معالي علي بني حسن جعفر السفير السعودي بالخرطوم  ، تم الاجتماع بحضور السفير الصادق  الياس مدير ادارة الشئوون العربية بوزارة الخارجية وازهري ادريس مدير ادارة التمويل الخارجي بوزارة المالية  

      ومن جانبه اشار معالي علي بني حسن جعفر السفير السعودي بالخرطوم الى المساعدات العاجلة التي اعلنت عنها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية ، قال السفير لابد التعرف  علي الاحتياجات والمساعدات التى تحتاجها الحكومة  السودانية ، مشيراً  الى الاستثمارات السعودية في السودان في كافة المجالات الزراعية والصناعية والبنية التحتية ، داعياً السفير  وزير المالية الي حلحلة المشاكل وتذليل العقبات التي تواجهها ، مشيراً الى رغبة  القطاع الخاص السعودي لولوج المشاريع الحكومية المطروحة للاستثمار بالسودان ،واشار السفير السعودي الى التبادل السلعي بين السودان والسعودية  في تبادل المنتجات بين البلدين ، استفادة السودان من الاسواق السعودية  واسواق الخليج ، مؤكداً رغبة المملكة بعد رفع العقوبات في التعامل بين  البنوك السودانية والبنوك السعودية ، قال ان نظرة السعودية لقيام شراكة استراتيجية مع السودان ، داعياً الى الاستفادة السودان في الفترة القادمة من المليون رأس من صادر الهدى للمملكة العربية  السعودية عبر البنك الاسلامي للتنمية جدة  .

       

 

                                                                               

       اكد د. ابراهيم  احمد البدوي عبدالساتر وزير  المالية  والتخطيط الاقتصادي  استعداد وكالات الامم المتحدة المتخصصة لدعم البرنامج الاسعافي الاقتصادي خاصة فيما يخص خلق والوظائف للشباب ومعالجة قضية البطالة في المرحلة الانتقالية أو فترة ثمانية الشهور القادمة ، جاء ذلك في اجتماعه بالممثل المقيم لوكالات الأمم المتحدة  بالسودان بمكتبه بالوزارة ، بحضور أزهري ادريس مدير التمويل الخارجي بالوزارة ، أشارد.البدوي الي مشروع بناء الثقة لتمويل التعداد السكاني والزراعي كمشروع واحد يشارك فيه عدد كبير من الشباب يتم فيه  تدريبهم وسيسهم في توفير وظائف نوعية لهم خلال الفترة القادمة ،ان الاجتماع استعرض أفكار لتنسيق مجهودات العاملين في المجتمع الدولي في هذا المشروع ، كشف وزير المالية عن مشروع البطاقة الشخصية أوالهوية البيلوجية ، قال إن هذا المشروع يعتبر من أهم المشاريع في المرحلة الحالية ، قال إنه شرط لازم لعملية  الانتقال للدخل الأساسي الشامل وهو عبارة عن تحويل نقدي مباشر لكل مواطن سوداني ، قال إن أيقونة المشروع الاجتماعي والاقتصادي لمعالجة كلفة المعيشة لمحاصرة المشاكل المتعلقة بالتهريب والفساد ، مبيناً ان المشروع مرتبط بتقديم خدمات للاطفال والرعاية الصحية ، مشيراً الي ان هذه المسائل ستكون فيه في بطاقة الهوية البيلوجية  ستحوي التعريف بكل مواطن سوداني عن طريق بطاقة واحدة هذه مهمة لعملية برمجة المشاريع التنموية والمشاريع الخدمية ،فيما تم استعراض المبادرات التقليدية التي تقوم بها منظمات الأمم المتحدة من دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، قال  وزير المالية إن هذا الاجتماع بنّاء وهام ويتوقع في القريب العاجل ان نعلن رسمياً عن اطلاق هذه المشاريع بعد يكتمل بناء مشاريع الثقة ،مبيناً واحد يدار بواسطة الأمم المتحدة والأخر يدار بواسطة منظمات التنمية الدولية ، مبيناً ان هذه الصناديق ستلتزم بتطبيق بالبرنامج التي تعتبرها وزارة المالية والحكومة السودانية مشاريع ذات أولوية قصوي .

        ومن جانبها أشارت السيدة قويِ يب سن الممثل المقيم لوكالات الأمم المتحدة بالسودان الي استعداد وكالات الأمم المتحدة للمساهمة في القضايا التنموية وبناء السلام ، قالت إن وكالات الأمم المتحدة تتركز استراتيجة دعمها في أربع محاور منها الخدمات الأساسية والحكم الراشد وسيادة حكم القانون والتنمية المستدامة وتخفيف حدة الفقر والبيئة ، بالاضافة لتحقيق الأهداف التنموية ، مشيرةً الي أهمية ايجاد آلية لتنسيق العون في المرحلة المقبلة .

الصفحة 1 من 20